كتير بيسألونى انتى مين (هى دى مصرمنتظره ايه تانى ممكن يحصل فيها )

توضيح لمن يرغب


بسم الله الرحمن الرحيم

(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أقدامكم ))

اخوانى هناك توضيح لمن يرغب ان يتحدث عن القضيه الفلسطينيه بشكل او بأخر

وسؤال يطرح نفسه على بعض منا
وهو لماذا مصر بالذات هى التى تستهدف من كلمات وعبارات لاسعه وتحميل مصر ما يحدث فى غزه دون باقى الأنظمه العربيه ؟؟؟؟؟

الإجابه تتلخص فى الآتى

اولا مصر هى الدول الأم لكل العرب ومن الواجب على الأم ان ترعى أبنائها ولا بلاش كلام الشعر ده

نقول ثانيا
ان مصر هى الدوله الوحيده المجاوره لغزه


فغزه محاصره من كل الإتجاهات ماعدا اتجاه مصر عن طريق معبر فهل يعقل يا ساده ان تكون مصر هى المتنفس الوحيد لغزه ان تغلق منفذها

متمثلا فى معبرها وتحاصر غزه مع إسرائيل هل هذا يعقل
ثالثا

عندما تصر مصر بعد صدور حكم قضائى يمنع تصدير الغاز الى اسرائيل ومع ذلك تصدره لها هذا ما يدعوا الى الشك فى القلب


هذه هى بعض الأسباب الحقيقيه

والمطلوب من مصر هو فتح المعبر بصوره نهائيه

فليس من المعقول ان اغلقه إرضاءا لإسرائيل على حساب اخى المسلم الذى يموت من قلة المعونات عنده ولا يفتح فقط للمصابين الذين هم فى عداد الأموات
ومنع تصدير الغاز الذى حكمت محكمة القضاء الإدارى بمنع تصديره لإسرائيل
وبعد هذا لن يستطيع اى كائن من كان ان يقول اى شئ علي مصر بسوء

هذا ما يخص مصر اما ما يخص باقى العرب فالعرب اجمعين مدانون





فلابد من ان تقطع الدول العربيه العلاقات نهائيا مع اسرائيل من تصدير للبترول وعلاقات سياسيه وخلافه

ولا يقف الكلام عند حد الشجب والإدانه وفقط وهذا ما اتمناه من القمه اللى لسه مش عارفين يتجمعوا فيها


فالكل يرمى الحمل على الأخر ويرمى باللوم على الأخر وكما قال الأمين العام للجامعه

اللى مش عارفين يحددوا ويلا يتفقوا على مكانها هناك انقسامات بين العرب وهذه هى الحقيقه فكل منهم فى وادى وكل منهم يحافظ على كرسيه وبلده والباقين لا يلزموه فى شئ
اما بخصوص الجهاد فهو امر لابد ان تحدثنا نفسنا بيه هو اضعف الإيمان ان تحدثك نفسك بالجهاد الذى اوجبه علماء المسلمين فى اوقات سابقه على كل مسلم
وعندما تكون الصوره بهذا الشكل لابد ان اتحدث عن الجهاد


وغيرها من الصور المنتشره على ا لمواقع لابد ان تحدثنى نفسسى بالجهاد كل مسلم لابد له من ذلك


اما الحرب ليست من شأننا نحن الشعب انما من شأنهم هم

الحكومات العربيه لأنهم هم من سيسألهم الله عن هذا يوم العرض والحساب



نحن فداؤك يا غزه


ان الحمد لله نحمده ونستعين به فى شدتنا ونستغيث
ونعوز بالله من شرور انفسنا ومن سيئات اعمالنا
اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السهفاء منا

اولا واجب اعتزار لشعبنا الغزاوى لما يحدث فيهم ولا يكن فى مستطاعنا سوى الدعاء لهم بالتثبيت والتوفيق

فالقلب يخفق كلما سمع الأخبار والعين تدمع كلما رأت الأشلاء والجسس من الشهداء على الأرض
ولا تجد من العرب او بمعنى اكثر من حكام العرب من يحرك ساكنا
فكل العرب خرجوا فى مظاهرات لفتح باب الجهاد ووقف العدوان على غزه

نعم الكل نائم فى سبات عميق

يدى ترتجف وانا اكتب هذا المقال
دمعى ينزف عليكى يا غزه
وماذا نحن فاعلون اصبحنا غرباء فى ارضنا ايضا قلة حيلتنا زادت عن حدها ولا نعلم ماذا بعد غضبنا

اصبحنا محتلون فى ارضنا من قبل حكومتنا الذين هم منا ولا نقوى على ان نرسل لكم حتى الدواء

ولا حول ولا قوة الا بالله

اخوانى فى غزه لكم الله
وكان الله فى عونكم طالما تدافعون عن ارضكم وحقوقكم فإصبروا ففى كل الحالات الفرح اما بالنصر او الشهاده
وبشر الصابرين

وحسبنا الله ونعم الوكيل